ما حدا بيعبيّ مطرحك بقلبي... Featured

23 Sep 2012
Post Montasser Ghachem in Monty Blog
Rate this item
(2 votes)

People of the cave

لا يلبث أن ينتفض الشّعور داخلك أمام جبروت العلم و نظريّاته أمام حدود الحضارة و سطوتها أمام ممنوع الثّقافة و عيوبها، أمام إمعان العقل على إستبطان الحقيقة و فرضها القاسي أحيانا على ذلك الشّعور الفطريّ الّذي لا يزال يملئك بالسعّادة، أمام اليدالصّارمة لقوى العالم الخارجيّ الّتي تكاد تخنق تلك الأحلام الورديّة الّتي ملأت طفولتك و شبابك... في لحظة، لم تعد تهمّك ماهيّة الأشياء و حقيقتها، لم تعد تخيفك سطوة المجتمع و جبروته،تحرّرت...

تراجعت المقاربة العقليّة للواقع أمام تلك الرّغبة الطفوليّة للإندماج فيه رغم أوهامه و آلامه. هاهي النّظرّة العلميّة في نفسك تتراجع أمام ذكريات قصائد الغزل و آهات الحبّ في ظلّ عجز روحك بالإرتفاع المتلازم لطاقتين إحداها تتعرّف على العالم و الأخرى تنصهر فيه في علاقة جميلة تعجز قياسات العلم إلى تبيان قيمتها و قوّتها... أيّ علم يستطيع أن يقيس مقدار تلك الطّاقة الجنونيّة الّتي تتملّكك و أنت تستحضر ذكريات الصبّابة و الهوى الّتي غرستها فيك ثقافة قدسّت الحبّ منذ الأيام الخوالي و تلك النغمّات العربيّة الجميلة الّتي تحرّكك لسبب وحيد أنّها صدى لتجاذبات لاواعية داخليّة عجزت عن التعبير عنها و البوح بها؟ هاهي هذه الرنّات و الهمسات تفجرّ فيك توازنا هشّا خلقته من جدليّة الرّغبة و الخوف و القوّة و الضّعف... تتفجرّ و تستكين رمادا و تستحيل شظايا إنسان و تتحرّر روحك من قبضة الوعي الّتي أعيتها... ثمّ لا يلبث أن يعود الوعي ليجمع شتاتك و يلملم فتاتك و تصبح من جديد إنسانا سجين المجتمع و الحضارة تبحث جاهدا عن بعض اللّحظات تعيش فيها حرّا... تعيشها ثمّ تصبح تلك اللّحظات بعدها ذكرى حلوة تمازج مرارة الوعي و آلام المعرفة... تظلّ تلك اللّحظات فيك دائما و أبدا نصب عينيك كظلّ إمرأة دمشقيّة سحرتك، فهمت بها فرغم بينها لا تنساها.

منتصر الغشّام - بوسطن - سبتمبر 2012

Montasser Ghachem

Montasser Ghachem

I am an Econ PhD student in Stockholm University. My interests are Poetry, Philosophy, Sociology, Economics and Game Theory. I am currently visiting Harvard University in USA. I share with you here my poems, my essays and my small discoveries in life. From Tunisia to USA, going through Germany and passing by Sweden; flows my life... A tale of metamorphosis!

Latest from Montasser Ghachem

Related items (by tag)

back to top