Montasser Ghachem Website

رسالة إلى أبي

15 Dec 2011
Rate this item
(0 votes)

أبي الحبيب، الحبيب بورقيبة...

أكثر من عشر سنوات مرّت على فراقك للحياة و لكنّ السنّون لم تقدر أن تمحو ذكراك و حبّنا لك. إنّي نشأت على حبّك في مدرستي الإبتدائيّة دون علم منّي و لكن عندما عرفت من تكون إزداد حبّي لك... كيف لا، أبي، و أنا أرى تعبك و شقاك و سياستك الحكيمة و توّجهك نحو العلوم كلّ يوم في كلّ خطوة أخطوها في أعرق الجامعات الأمريكيّة، جامعة هارفارد...

كيف لي، لولا الله و لولاك، أن أخرج من تلك القرية النّائية و الفقيرة ذات المعدّل العلمي المحدود جدّا و معدّل الإجرام المرتفع لأرتقي أعلى درجات العلم و المعرفة و أن أقابل أكبر علماء العالم؟ كنت أتمنّى أن تكون حيّا فآتيك و أريك أنّ تعبك لم يذهب سدى و أنّك ستمكث في الأرض ما حييت و أن أقسم أنّني سأظلّ شاكرا لك مقدّرا لمن إهتمّ بي ولم يراني و إبنا بارّا لأب إعتنى بي و لم يعرفني... من عساني أهديه رسالة الدّوكتوراه الّتي أنظمها غيرك؟ من عساني أذكر فيرتفع ذكري به بين الأمم؟ تركت لنا تونسا بلدا علّمتنا حبّه. ها قد درسنا أخطائك، أبي، و علمنا مواقع ظلمك و تشدّدك و علّمتنا الحياة أنّ لا كمال لإنسان فسنحاول، نعدك، أن نكمل ما بنيته و أن نصلح ما أفسدته... لكنّني و أنا أرى ما حضانا الإلاه به على يديك، أنّك صنعتنا محبّين للنّاس و الحياة، شعبا وسطا.

أبي، أنت نفعت النّاس فتمكث ذكراك في الأرض و إنّك، و إن ظلمت و أخطأت، فإنّك أحببتنا بصدق و غمرتنا بعنايتك و يشهد العالم نبل شخصك و رفعة أخلاقك. أبي، أنا جزء منك و ستكون ،ما حييت، جزءا منّي و سأمضي على خطاك و سأتعلّم من تجربتك لأكون أحد أبنائك الّذين يملؤون ربوع تونس الّذي حمدك على نجاحك و أفلح حيث فشلت.

إلى من أحببت دون أن أراه...

تغمدّك الإلاه برحمته

إبنك منتصر

منتصر ـ بوسطن ـ ديسمبر 2011

Montasser Ghachem

Montasser Ghachem

I am an Econ PhD student in Stockholm University. My interests are Poetry, Philosophy, Sociology, Economics and Game Theory. I am currently visiting Harvard University in USA. I share with you here my poems, my essays and my small discoveries in life. From Tunisia to USA, going through Germany and passing by Sweden; flows my life... A tale of metamorphosis!

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated.
Basic HTML code is allowed.

You are here: Blog رسالة إلى أبي