Montasser Ghachem Website

Post 03 June 2014 in Monty Blog

Notes from underground - During my various trips to the unconscious, I found out that most of my thoughts are mere descriptions of bargaining outcomes between my internal powers and the external world, they are devoid of any ultimate intrinsic reason. In fact, my thoughts never precede my actions but solely justify them. Through the years, It became clear to me that, in order to improve my thoughts, I had to improve these bargaining outcomes. In this respect, I travel to the depths, to the underground world where desires are repressed, ideas are persecuted, fears are tyrants, reality is avoided and survival is KING! Despite their extreme peril, I still find such trips quite fascinating human experience, they are almost self-sacrificial, very perilous and extremely scary. The depths are very turbulent, violent, devoid of order and raging with uncontrollable drives and repressed energies. The blindly brave will is not satisfied by determining the future but also stretches its hand towards the past. It wants to liberate itself. It is willing to risk survival because it wants to live!

Montasser Ghachem © June 2014

Post 29 April 2014 in Monty Blog

Man complains all the time about social moral norms. He continuously asserts that they restrict his freedom of action. However, if you look close enough, you will know that man will never let them down. These norms play a crucial role in his stability. He can easily earn sympathy, receive confirmation and get help by conforming to the expectations of others.

Post 23 September 2012 in Monty Blog

People of the cave

لا يلبث أن ينتفض الشّعور داخلك أمام جبروت العلم و نظريّاته أمام حدود الحضارة و سطوتها أمام ممنوع الثّقافة و عيوبها، أمام إمعان العقل على إستبطان الحقيقة و فرضها القاسي أحيانا على ذلك الشّعور الفطريّ الّذي لا يزال يملئك بالسعّادة، أمام اليدالصّارمة لقوى العالم الخارجيّ الّتي تكاد تخنق تلك الأحلام الورديّة الّتي ملأت طفولتك و شبابك... في لحظة، لم تعد تهمّك ماهيّة الأشياء و حقيقتها، لم تعد تخيفك سطوة المجتمع و جبروته،تحرّرت...

Post 19 September 2012 in Monty Blog

People of the cave

ها قد إنتهيت للمرّة العاشرة من قراءة مسرحيَة "أهل الكهف" لتوفيق الحكيم في هذا اليوم الدَافئ على مقعد يتوسطّ ساحة جامعة هارفارد بالولايات المتحدّة الأمريكيّة و قد شدَتني هذه المسرحيَة الذَهنيَة أيَما شدَ الّتي يتناول فيها الكاتب القصّة القرآنيَة لأهل الكهف الّذين ناموا ثلاثمائة عاما ليستيقظوا في عصر غير عصرهم. و قد حبست أنفاسي خاصَة في تلك اللَحظات الَتي إختارت فيها الأميرة "بريسكا"، تلك الرَقيقة الذَكيَة الجميلة، أن تكون وفيَة لحبَ لم يكن لها و أن تضحَي بحياتها وهي إبنة العشرين ربيعا ...

Post 04 August 2011 in Monty Blog
Révolutions arabes!

يتغنّى أغلب التّونسيّون بهذه الجملة الّتي أدلت بها فرنسيّة على قناة تلفزيّة تناقش الهجرة الغير شرعيّة من بلدان جنوب المتوّسط نحو أوروبا، و تقارن هذه المتدّخلة بين معاملة الغرب للمهاجرين من افريقيا و معاملة التّونسية للهاربين من الحرب اللّيبية مغزى الحديث هو أنّ المعاملة التونسيّة كانت أكثر إنسانيّة و أرفع أخلاقيّا من المعاملة الغربيّة لحالتين متشابهتين. و كالعادة إنقّض التونسيّون على الفرصة ليثبتو وهم رفعتهم الأخلاقيّة و الإمتداد في "المشي في الأرض مرحا" خاصّة و أن شهد شاهد من أهلها.

Post 06 April 2011 in Essays
Révolutions arabes!

إنّ ما يكبّل العرب ليس حكوماتهم بل تاريخهم... على مرّ التّاريخ، إستخدم الخلفاء الدّين في فرض الحكم المطلق و التحكم في رقاب الخلق... و ذلك لم يسمح للحريّة لأن تصبح قيمة في مجتمعاتنا. ثمّ إنّ سكوت الشعوب شجّع الحكومات على التمادي في الإستبداد الشّيء الّذي أبقى على نظريّة سيّاسية متهالكة و بدائيّة إلى فجر القرن الحادي و العشرين.

Post 06 March 2011 in Monty Blog
Une fleur à toi!

Un merci de l'innocence vers la puissance et le courage! Cet enfant s'adresse au soldat... le soldat sur le royaume de ses rêves et gardien de ses ambitions pour lui dire merci, non seulement pour m'avoir protégé, mais aussi pour avoir été sur les frontières d'une vie digne et libre pour moi et ma génération.

Post 30 August 2009 in Funny Mathematics!

Nous savons tous que tous les chemins mènent à Rome, j'ai pu vérifié qu'il y au moins un chemin qui passe par Stockholm, au moins celui qui est devant mon appartement... Ce chemin devrait donc nécessairement mener à Rome... Ceci dit qu'il y a un chemin entre Stockholm et Rome....

Post 18 February 2010 in Poetry in Arabic
Abdelhalim Hafez

بحياتك يا ولدى امرأة عيناها سبحان المعبود فمها مرسوم كالعنقود ضحكتها انغام وورود والشعر الغجرى المجنون يسافر فى كل الدنيا قد تغدو امرأة يا ولدي يهواها القلب هى الدنيا" من الرٌوائع الٌتي لا تمٌل الأذن سماعها... يمتعنا نزار قبٌاني بحوار بين المحبٌ و قارئة الفنجان الٌتي ما فتئت تسحرنا بجمال المشاهد التٌي ينسجها خيال نزار. لكنٌ هذا المقطع يجمع قوٌة المضمون و جمال الكلمات إضافة إلى روعة الأداء. إنٌي لأحسبها من أروع الأغاني العربيٌة على الإطلاق...

Post 05 September 2007 in Poetry in Arabic
ô coeur!

قصيدة ألهبت أيدي المصفقَين، قصيدة هجائيَة في حـقَ أخي و صديقي إلياس علّه يسامحني بعد كلَ هــذه الـسـنَوات. قيلت هذه القصيدة في نطاق مؤتمر هجَــائيَ بيني و إلياس و ذلك في صبيحة ذلك الإربعاء البارد في القطار الرَابط بين تونس البحريَة و قرطاج الرئاسة أين كنت متوَجهَا صحبة أصدقائي إلى معهد الدَراسات التجاريَة العليا أذكر منهم على وجه الخصوص أنيس شعيرات و محمد بن بدر...للَه درَ أيَـــام الصــبَا.

You are here: Displaying items by tag: arabic